التداخل الثقافي العربي – الفارسي

16 أبريل،2014
المؤلفون
الكلمات المفتاحية

يحاول الباحث المغربي رشيد يلوح في كتابه "التداخل الثقافي العربي – الفارسي من القرن الأول إلى القرن العاشر الهجري" (المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، 271 صفحة من القطع الكبير) دراسة التداخل الكبير بين الثقافتين العربية والفارسية في أول عشرة قرون هجرية، وهو تداخل انصهاري غير مسبوق في تاريخ الثقافات المتجاورة. ويحاول الكتاب أن يبرهن أن التداخل الثقافي بين العرب والفرس الذي أرسته العصور الإسلامية الأولى لا يحمل أي دلالات أيديولوجية أو هيمنة أو إقصاء، وإنما هو نتيجة موضوعية لمجموعة من العوامل أهمها ظهور الإسلام في بلاد العرب وامتداده عبر الفتوحات إلى البلاد المجاورة التي استوعبته بسرعة واندمجت في إطار تفاعلاته. ويتناول الكاتب مفهوم التداخل من وجهة نظر الأنثروبولوجيا الثقافية، ويقدم نظرة مختصرة عن التاريخ الفارسي قبل الإسلام، ثم يناقش مواقف مفكرين عرب وإيرانيين من التداخل الثقافي العربي الفارسي أمثال محمد عابد الجابري وعبد الحسين زرينكوب ومرتضى مطهري، وفي هذا السياق يقترح الباحث تفسيرا نظريا لذلك التداخل سماه "النواظم الثلاثة للتداخل العربي الفارسي"، وحددّها في: الناظم الديني، الناظم الجغرافي، والناظم الزمني.

اقــرأ أيضًــا

 

فعاليات