دراسات 26 ديسمبر ، 2016

مفهوم المجتمع المدني عند ميشيل فوكو: بين تقنيات الحكم وإمكان المقاومة

الكلمات المفتاحية

حسين بوكبر

​باحث مستقل، حاصل على الإجازة الجامعية في الصحافة والماجستير في الفلسفة السياسية المعاصرة من جامعة الكويت، وفي طور البحث لإعداد رسالة الدكتوراه. له مساهمات في بعض المجلات الثقافية العربية والصحف الكويتية اليومية. تتركز اهتماماته الحالية في مجال دراسات السياسة الحيوية، النظرية منها والتطبيقية، إضافة إلى النظرية النقدية وعلى الأخص في نسختها المعاصرة.

إن علاقة المجتمع المدني بالدولة علاقة ملتبسة، وغالبًا ما يُنظر إلى المجتمع المدني على أنه يمثل المقابل أو النقيض الإيجابي لسلطة الدولة وهيمنتها، بل وقمعها، كما يظهر ذلك بوضوح في النظريات السياسية الليبرالية، الكلاسيكية منها والجديدة؛ إذ تفترض خطابات المجتمع المدني الليبرالية وجودًا متعاليًا عن الصراعات التاريخية. لكن الممارسة الفعلية للسلطة لا تنحصر في سياق الدولة والمؤسسة السياسية الرسمية، بل إن المجتمع المدني يُعتبر مكانًا مميزًا لممارسة السلطة.

تحاول هذه الدراسة البحث في إشكالية علاقة المجتمع المدني بالدولة والحكم والمقاومة، وذلك من خلال دراسة التحليلات الجنيالوجية لمفهوم المجتمع المدني عند الفيلسوف الفرنسي ميشيل فوكو في دروسه التي قدمها في كوليج دو فرانس.



* نشرت هذه الورقة في العدد 18 (خريف 2016) من مجلة "تبين" (الصفحات 21-46) وهي مجلة فصلية محكّمة يصدرها المركز العربيّ للأبحاث ودراسة السياسات وتُعنى بشؤون الفكر والفلسفة والنقد والدراسات الثقافية.

للحصول على أعداد المجلة (نسخ ورقية أو إلكترونية) أو مقالات مفردة منها، أو الاشتراك السنوي فيها، زر المتجر الإلكتروني لكتب ومجلات المركز.