دراسات 04 إبريل ، 2017

الشيمية والزمانية في الذهن العربي

الكلمات المفتاحية

خالد كموني

​يشغل خالد كموني وظيفة محرِّر أول في المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، ومحاضر في قسم الفلسفة في الجامعة اللبنانية. عمل سابقًا في التحرير والفهرسة في كلٍّ من مركز دراسات الوحدة العربية، ومن ثم في المنظمة العربية للترجمة التي شغل فيها منصب مدير التحرير وكالةً. انتقل بعدها إلى العمل في المركز الثقافي العربي بوظيفة مدير التحرير. حاصل على شهادة الدكتوراه في الفلسفة من المعهد العالي للدكتوراه في الجامعة اللبنانية، بأطروحة بعنوان "فلسفة الصَّرف العربي". صدرت له كتب من أهمها المحاكاة، دراسة في فلسفة اللغة العربية، وفلسفة الصرف العربي دراسة في المظهر الشيمي للكينونة.

هذه الدراسة محاولة فهمٍ لكيفية بيان الإنسان العربي في مكانه وزمانه في لحظة انوجاده المعرفي في الكون. الزمانية العربية قوامها فعل الشَّيْم، وهو فعلٌ ماهويٌّ في كينونة الإنسان العربي. وهو ذو بُعدين؛ إذ يحمل إمكان الدخول وإمكان الخروج معًا فهو انشيامٌ وظهور. ومفهوم الحدس الشيمي، هو الذي ربطناه بلحظة زمانيةٍ تأسيسية هي الآن، والفعل المضارع الحاضر هو الفعل الأصيل زمانيًا، فهو اللحظة الوسط القادرة بحدسيَّتها أن تمكن الماضي والمستقبل من الحضور. عناصر هذه الصورة مكتملة في الزمن الماضي، ولكن إمكان وجودها لا يتحقق إلا بعناصر الزمن المستقبل، والحاضر هو نقطة البداية الدائمة.

 

لمتابعة قراءة الورقة كاملة انقر هنا ، أو على الصورة في الأسفل 


* نشرت هذه المراجعة في العدد 19 (شتاء 2017) من مجلة "تبين" (الصفحات 7-26) وهي مجلة فصلية محكّمة يصدرها المركز العربيّ للأبحاث ودراسة السياسات وتُعنى بشؤون الفكر والفلسفة والنقد والدراسات الثقافية.

للحصول على أعداد المجلة (نسخ ورقية أو إلكترونية) أو مقالات مفردة منها، أو الاشتراك السنوي فيها، زر المتجر الإلكتروني لكتب ومجلات المركز.