العرب والقرن الأفريقي: جدلية الجوار والانتماء

12 نوفمبر،2013
المؤلفون
الكلمات المفتاحية

 
يتناول كتاب "العرب والقرن الأفريقي: جدلية الجوار والانتماء" (847 صفحة من القطع الكبير) الصادر عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، المصالح العربية – الأفريقية في منطقة القرن الأفريقي، من زوايا كثيرة ذات طابع جيوبوليتكي أو جيوستراتيجي كالمياه والاقتصاد والأمن والسياسة، ولا سيما أنّ ثلاثًا من دول القرن الأفريقي تحتل مقاعد في جامعة الدول العربية (الصومال وجيبوتي وجزر القمر)، علاوة على التداخل البشري والمجاورة في الموقع.

على أهمية القرن الأفريقي، فإن العرب اهتموا بتركيا وإيران، وأهملوا دول الجوار الأفريقي. وهذا الكتاب يسد ثغرة في هذا الميدان من حيث شمول موضوعاته معظم القضايا الحيوية للعرب في المجال الأفريقي. وقد شارك في كتابة فصوله عشرون باحثًا، وأشرف على إعداده كل من الدكتور النور حمد، والأستاذ عبد الله الفكي البشير، والدكتور عبد الوهاب القصاب، ليأتي في نهاية المطاف مرجعًا شاملًا يتصدّى بالبحث للجوانب التاريخية في علاقات الجزيرة العربية بالقرن الأفريقي، وللمصالح الدولية الكبيرة في تلك المنطقة، ومن بينها الوجود الإسرائيلي الخفي والظاهر، ثم يتناول الكتاب الجوانب الإستراتيجية والأمنية، وأثر قيام دولة جنوب السودان في التوازن الإستراتيجي في تلك المنطقة، لينتقل بعد ذلك إلى دراسة قضايا الهوّية والدين واللغة التي تهم شعوب تلك الدول. وفي سياق هذه البحوث كلها، تطرّق الكتاب إلى ثورة زنجبار سنة 1964، وحضور العرب في تنزانيا. كما تناول الأفكار والحركات السلفية المتشددة، وانعكاس ذلك على الاستقرار في القرن الأفريقي، إضافةً إلى التحوّلات الجيوسياسية وتأثيراتها المباشرة في الأمن القومي العربي. 

يمكنك شراء نسخة مطبوعة من كتب المركز ومعرفة أقرب موزع بالضغط هنا.

اقــرأ أيضًــا