العنوان هنا
مراجعات 17 أكتوبر ، 2019

مراجعة كتاب "عطب الذات: وقائع ثورة لم تكتمل، سورية 2011-2012" لبرهان غليون

رشدي الفاعوري

باحث سوري في العلوم السياسية والعلاقات الدولية.


عنوان الكتاب: عطب الذات: وقائع ثورة لم تكتمل، سورية 2011-2012.

المؤلف: برهان غليون.

الناشر: الشبكة العربية للأبحاث والنشر، بيروت.

سنة النشر: 2019.

عدد الصفحات: 526 صفحة.

مقدمة

يقدم كتاب عطب الذات: وقائع ثورة لم تكتمل، سورية 2011-2012 شهادة شخصية لمؤلفه برهان غليون، المثقف السوري المعارض والرئيس السابق للمجلس الوطني السوري، على أحداث الثورة السورية بمجرياتها وتطوراتها والفاعلين فيها، ويصوّر فيها ما جرى من موقعه فاعلًا سياسيًا في الحدث. تكمن أهمية الكتاب في كونه مراجعة لشِقٍّ هُمِّش دورُه أو لم تركز الدراسات عليه، مقارنةً بالتركيز على الدور الخارجي للقوى المتدخلة في الملف السوري؛ هذا الشق هو الشق السوري، وبالأخص المعارضة السورية. فتأتي هذه الشهادة لتضع فاعلًا داخليًا رئيسًا تحت المجهر، وتفكك منطلقاته وتحلل ممارساته، لرصد دور هذا الفاعل في مسار الأحداث ومآلاتها على نحو يتكامل مع دور العامل الخارجي.

يقول غليون، في إجابة عن سؤال وجّهه الكاتب لأغراض هذه المراجعة، عمّا إذا كان موضوع الكتاب يدور، أساسًا، حول وقائع الثورة أم المعارضة: "الإشكالية الرئيسية التي يعالجها ويسعى إلى دراستها وتفسيرها هي الكارثة، أي أن يجيب على سؤال يجسد خصوصية الثورة السورية وهو كيف تحولت ثورة شعبية وسلمية تحررية إلى كارثة إنسانية وبيئية تسببت في قتل أكثر من مليون إنسان وتدمير نصف العمران السوري وتشريد نصف السكان، في داخل البلاد وخارجها وتهجير الملايين إلى الخارج؟". ومن أبرز ما يقدمه الكتاب استعراض أحداث الثورة خلال عامي 2011 و2012 على أنها من الأسباب الرئيسة لفشل الثورة، حيث فشلت المعارضة السياسية لأسباب عديدة في التقاط اللحظة التاريخية وامتلاك زمام المبادرة وإمساك الدفة وقيادة السفينة إلى ميناء الحرية.

تقدم هذه المساهمة مراجعة نقدية للكتاب وتنقسم إلى جزأين، يقدم الجزء الأول مراجعة لفصول الكتاب بأهم ما جاء فيها من طروحات وتحليلات. في حين يبتعد الجزء الثاني عن التفاصيل والموضوعات المسهبة في الكتاب، لتناول مساهمته المعرفية والاشتباك معها نقديًا. ويطرح أربع مسائل إشكالية، إما أنها تغيب في الكتاب أو تُطرح جزئيًا من منظور ضيق.

* هذه المراجعة منشورة في العدد 39 (تموز/ يوليو 2019) من دورية "سياسات عربية" (الصفحات 157-163)وهي مجلة محكّمة للعلوم السياسية والعلاقات الدولية والسياسات العامة، يصدرها المركز العربيّ للأبحاث ودراسة السياسات كل شهرين.

** تجدون في موقع دورية "سياسات عربية" دراسات ومراجعات مختارة متاحة للتنزيل من العدد الجديد (39) والعددين (38) و(37)، كما يمكنكم شراء باقي محتويات هذه الأعداد الثلاثة، فيما تتوافر محتويات الأعداد السابقة جميعها مفتوحة ومتاحة للتنزيل.