دراسات 02 مارس ، 2017

التحول من النظام التيماري إلى نظام الالتزام في لواء طرابلس العثماني: تشكّل شريحة الأعيان المحليين العثمانيين في جبل العلويين في القرنين السابع عشر والثامن عشر

الكلمات المفتاحية

محمد جمال باروت

يعمل الأستاذ جمال باروت باحثًا مشاركًا في المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، ويتولّى مسؤوليّة إدارة البحوث  في المركز إضافةً إلى إنجاز موضوعاته البحثيّة الخاصّة به. وقد شارك الأستاذ جمال في تأليف أكثر من ثلاثين كتابًا مؤلِّفًا، أو مؤلِّفًا أساسيًّا، أو مؤلِّفًا مشاركًا. وعمل في مجالات بحثيّة متعدّدة مرتبطة بقضايا الفكر العربي الحديث والحداثة، والتعليم والتنمية البشريّة، والتنمية والسكّان، والهجرة الخارجيّة السّورية، والاستشراف المستقبلي لمسارات التنمية، في سورية في العديد من الوكالات الوطنيّة والدوليّة. وعمل أيضًا مديرًا ومستشارًا في عدّة مشاريعَ لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في سورية، ولصندوق الأمم المتحدة للسكّان، وللمنظمة الدولية للهجرة. وقد كان الأستاذ جمال مدير مشروع "سوريا 2025"، الذي انتهى في أواخر 2007، وكان المؤلّف الرّئيس لتقرير الهجرة السوريّة الدوليّة، والمؤلف الرئيس للتقرير الوطني الأول المرجعي عن حالة سكان سورية. وقد عمل الأستاذ جمال باحثًا مقيمًا في المعهد الفرنسي للشرق الأدنى"IFPO" في حلب. خلال سنوات 2007-2010). وحاضر عام 2008 في كلّية القدِّيس أنطونيوس Saint Anthony’s College في جامعة أكسفورد في المملكة المتحدة، وعمل أستاذًا زائرًا في مدرسة الدراسات العليا للعلوم الاجتماعيّة في باريس.

يعالج هذا البحث إشكالية العلاقة بين نشوء شريحة الأعيان النصيرين (العلويين) المحليين بالمعنى العثماني المحدد للتوسط بين الدولة والمجتمعات المحلية في جبل النصيرية، وبين التحول من النظام التيماري إلى نظام الالتزام في لواء طرابلس العثماني الذي كانت مناطق الجبل تابعةً له. ويطرح البحث هذا التحول كعملية تاريخية – اجتماعية – اقتصادية حدثت على مدى القرنين السابع عشر والثامن عشر، تعايَش فيها النظامان معًا، لكنّ النظام التيماري لم يعُد مهيمنًا وصولًا إلى انحلاله الفعلي. وشكّلت عملية التحول الأساس الموضوعي لانزلاق السلطة المحلية من المركز العثماني إلى الأعيان النصيريين المحليين في الجبل، وصولًا إلى اضطلاعهم بموجب حجج (صكوك) الالتزام بوظائف السلطات العامة في مجالهم المحلي، ولا سيما مع إعادة الهيكلة الاقتصادية لإنتاج الجبل على أساس الارتباط بالسوق العالمية عبر التجارة الخارجية.

*هذه الدراسة منشورة في العدد الخامس من مجلة "أسطور" (كانون الثاني / يناير 2017، الصفحات 48-73)، وهي مجلة محكّمة للدراسات التاريخية المتخصصة، يصدرها المركز العربيّ للأبحاث ودراسة السياسات كل ستة أشهر. 

للحصول على أعداد المجلة (نسخ ورقية أو إلكترونية) أو الاشتراك السنوي فيها، زر المتجر الإلكتروني لكتب ومجلات المركز.