فانون: المخيّلة بعد - الكولونيالية

22 أبريل،2013
المؤلفون
الكلمات المفتاحية

كتاب "فانون المخيّلة بعد - الكولونيالية" للكاتب البريطاني نايجل غبسون (ترجمة خالد عايد أبو هديب، ومراجعة فايز الصيّاغ، 358 صفحة) هو باكورة سلسلة "ترجمان" التي تشرف على عملياتها وحدة ترجمة الكتب في المركز. يسلّط هذا الكتاب الضوء، من منظور نقدي، على المراحل المتميزة في سيرة فارنتز فانون المهنية والنضالية والفكرية، وعلى العوامل والمؤثرات الفلسفية والاجتماعية والسياسية التي حددت مسارات هذا الطبيب النفسي ذي البشرة السوداء الذي انضم إلى الثورة الجزائرية وأصبح ناطقًا باسم جبهة التحرير الوطني الجزائري، وداعيًّا إلى الثورة على الاستعمار الاستيطاني الفرنسي.

يقدّم هذا الكتاب مشهدًا عامًا لفكر فرانتز فانون بعرض الأفكار التي تضمنتها كتاباته التي لم يترجم معظمها إلى العربية. ويبدو أن المؤلف بذل جهدًا كبيرًا في استقراء مؤلفات فانون وتحليلها وتأويلها بصورة موضوعية ونقدية جديدة. فيجعلنا ندرك أن جزءًا من تركة فانون الفلسفية يدعو إلى تجاوز المانوية والتفكير الانفعالي، وانفتاح الفكر الثوري على مواضع عدم اليقين والتحديات في التفكير عمليًّا بشأن مجتمع جديد في سياق النضال الاجتماعي الراهن الحقيقي. كما يشرح أنّ فانون آمن بأن البغضاء والثأر لا يمكن أن ينتجا كائنات متحررة، فالأعمال القائمة على محاكاة المستعمر هي أعمال تستجر الشوفينية والبلطجة.

يقدم غبسون في بداية كتابه سيرة موجزة عن حياة فانون، ومن ثم يسهب في الحديث عن أفكاره وتحليلاته ودعواته إلى الثورة، وتوصيفه للعنف و"تذويته"، وعن اجتياز الخط الفاصل بين العفوية والتنظيم، وعن صنع المثقف الراديكالي. فضلًا عن نظريته في الوطنية وأنواعها، وعن الثقافة السياسية وكيفية تعميق الوعي الوطني إلى مستوى الإنسانية.

اقــرأ أيضًــا

 

فعاليات