غرافيتي الثورة المصريّة

22 يناير،2013
المؤلفون
الكلمات المفتاحية

يتناول كتاب "غرافيتي الثورة المصريّة" (356 صفحة من القطع الفنّي الكبير) الذي أعدّته مليحة مسلمانيصدر فنّ الغرافيتي الذي ظهر في أثناء ثورة 25 يناير المصريّة، ويتعقّب أساليب التعبير والاحتجاج، بالنصّ والصورة، الأمر الذي جعل هذا الفنّ يتحوّل إلى فنٍّ مقاوم للاستبداد. وتكمن أهمّية هذا الكتاب في كونه سجلًّا شبه شامل للرسوم والشعارات التي انتشرت إبّان الثورة المصرية، وتطوّرت كي تصبح مكوِّنًا مهمًّا من مكوّنات الثقافة البصريّة، ووسيلة احتجاج في الوقت نفسه، وأداة للتعبير المباشر متحرّرة من القيود الأكاديمية والتقنية.

 يتضمّن الكتاب دراسة مكثّفة عن نشوء فنّ الغرافيتي منذ رسوم الإنسان الأوّل في الكهوف قبل 22 ألف عام حتى تزيين جدران الكنائس وأرضياتها في العصرين الوسيط والحديث، وكيف تطوّر من فنٍّ بدائي إلى فنّ شعبي له سماته المميزة كفنّ سياسي بالدرجة الأولى. ويحتوي الكتاب عرضًا لهذا الفنّ كما تجلّى في فلسطين والعراق ولبنان والبحرين، ومصر بالطبع. ويعرض لأعمال الفنّانين أمثال أحمد التونسي، وأمير فؤاد، وإياد عرابي، وعلاء عوض، وعمار أبو بكر، ومحمد خالد، وهناء الديغم، وتنين، وجنزير، وزفت، وكايزر، والباندا. وفي الكتاب 516 رسمًا جُمعت كلّها من حوائط مصر، علاوةً على دراسةٍ مسهبة في تحليل هذه الرسوم والموضوعات التي تصدّت لها مثل الانطلاقة الأولى وشعار "ارحل"، ثمّ انتصار الثورة، وما بعد تنحّي مبارك، إضافةً إلى العنف وحكم العسكر وغيرها من الموضوعات الحيويّة.

اقــرأ أيضًــا

 

فعاليات