البعد الإيجابي في العلاقات العربية - الأفريقية والتعددية الاثنية كرابط ثقافي

27 مايو،2013
الكلمات المفتاحية

يتناول كتاب "البعد الإيجابي في العلاقات العربية - الأفريقية والتعددية الإثنية كرابط ثقافي" (237 صفحة من القطع الكبير) للباحث عبد السلام إبراهيم بغدادي، الأهمية الاستراتيجية والاقتصادية للقرن الأفريقي من وجهة نظر عربية، ويبحث في البنية الإثنية والدينية والقبلية لكل من السودان وإثيوبيا وإريتريا وجيبوتي وكينيا والصومال وأوغندا، ثم يتصدى بالدراسة للصراعات الدولية والإقليمية المحتدمة في هذا الجزء من العالم الذي تبلغ مساحته خمسة ملايين كلم2، ويضم سبع دول، من بينها ثلاث دول عربية هي السودان والصومال وجيبوتي. فيرى الكاتب أن هذه المنطقة حيوية جدًّ للأمن الاستراتيجي العربي لأنها تترابط بقوة مع باب المندب وخليج عدن والبحر الأحمر الذي ينتهي عند قناة السويس، فضلًا عن وجود منابع للنيل فيها، ما يجعلها شديدة التأثير في مصالح العالم العربي.

كما حاول المؤلف سبر أغوار ما يجري من صراع وحراك في دول المنطقة، وعرّج على تفاعلات هذا الحراك وتداعياته على المنطقة العربية. ودعا الكاتب في مبحثه إلى أن يكون التنوع الإثني – بشقيه العربي والأفريقي – مفتاحًا للأمن والتنمية والاستثمار، بدلًا من أن يكون معولًا للهدم والاقتتال غير المجدي لكلا الطرفين.

اقــرأ أيضًــا

 

فعاليات