العلاقات المصريّة - السودانيّة: جذور المشكلات وتحدّيات المصالح

24 سبتمبر،2012
المؤلفون
الكلمات المفتاحية

يتناول كتاب "العلاقات المصريّة - السودانيّة: جذور المشكلات وتحدّيات المصالح" (367 صفحة من القطع الكبير) للدكتورة أماني الطويل، ملفّ العلاقات المصرية – السودانية التي لم تخرج من نفق الوضع المأزوم طوال تاريخها، لتقدّم نموذجًا فريدًا من المدّ والجزر في حركةٍ دائرية تأبى أن تتقدّم إلى الأمام، وهو يتتبع بالدراسة والتحليل هذه العلاقة عبر أكثر من نصف قرن لاكتشاف أسباب هذه العلّة.

إنّ مصر والسودان ولاعتباراتٍ متعلّقة بالتاريخ والجغرافيا وثوابت الأمن القومي والمصالح المشتركة بينهما، هما النموذج لأيّ تكاملٍ عربي يضع في اعتباره تحقيق طفرة اقتصادية لمصلحة رفاهية أبناء المجتمعين وتقدّمهم. وعلى الرغم من ذلك، لم يستطع البلَدان التوافق على حالةٍ من الاستقرار في العلاقات الثنائية لها صفة الثبات، مع تعدّد المحاولات لذلك.

في الكتاب عرضٌ تاريخي لتقلّب الصلات والصراع على مياه النيل والاتفاقية التي عُقدت عام 1959، وموقف مصر من الصراعات الداخلية في السودان كالحرب مع الجنوب وفي دارفور.

تحاول هذه الدراسة إعادة قراءةٍ للتفاعلات السودانية الداخلية بعين المراقب المصري، سعيًا إلى المساهمة في بلورة إدراك معرفي بطبيعة تطوّر العلاقات المصرية- السودانية وإشكالياتها.

يمكنك شراء نسخة مطبوعة من كتب المركز ومعرفة أقرب موزع بالضغط هنا.

اقــرأ أيضًــا

 

فعاليات