الظّواهر القبليّة والجهويّة في المجتمع العربيّ المعاصر: دراسة مقارنة للثّورتين التونسيّة والليبيّة

25 مايو،2012
الكلمات المفتاحية

كتاب لمحمد نجيب بوطالب "الظّواهر القبليّة والجهويّة في المجتمع العربيّ المعاصر: دراسة مقارنة للثّورتين التونسيّة والليبيّة، ومحاولة لفهم الظّاهرة القبليّة وامتداداتها الجهويّة في هذين البلدين، والكشف عن الآليات التي تتحكم في علاقة الدّولة بالمجتمع. ويأتي هذا الكتاب في سياق الاهتمام بالتاريخ الاجتماعيّ والسياسيّ للقبيلة في مجتمعات المغرب العربيّ في زمن العولمة والتّحولات السّياسيّة والفكريّة والعلميّة الكاسحة، وإسهامًا في الدراسات العلميَّة المقارنة في هذا الميدان، ولا سيَّما أنَّ ظاهرتي القبليّة والجهويّة كان لهما حضور في الثورتين التونسيّة والليبيّة، وحركتا أحداثًا كثيرة في هذين البلدين، ومع ذلك ظلَّ كثير من الدارسين يتعالون عليها بذريعة وهميّة تزعم أنّ المجتمعات المغربيّة تحوّلت جذريًّا نحو دولة المواطنة ومجتمعات الاندماج الوطنيّ.

يتصدى هذا الكتاب لدراسة مفهوم القبيلة والقبليّة استنادًا إلى عدَّة مقاربات منها المقاربة الخلدونيّة والمقاربة الاستعماريّة، والمقاربة الانقساميّة، ثم يبحث في خصائص البنية القبليّة، وعلاقة ذلك بالحراك السياسي، وقدرة القبيلة على الاستقطاب السياسي وعلى توظيف الشأن القبلي في الاحتجاجات الشعبيّة وفي المقاومة القبليّة، الأمر الذي يُخشى أن يعيد القبيلة (أو ظاهرة العروش) إلى الحياة السّياسيّة في دول المغرب العربيّ.

اقــرأ أيضًــا

 

فعاليات