التاريخ الشفوي - المجلد الأول: مقاربات في المفاهيم والمنهج والخبرات

26 أغسطس،2015
المؤلفون
الكلمات المفتاحية

يحمل المجلد الأول من  كتاب "التاريخ الشفوي"، عنوانا فرعيا هو: "مقاربات في المفاهيم والمنهج والخبرات" (360 صفحة من القطع الكبير)، وهو المجلّد الأول بين المجلدات الثلاثة لكتاب "التاريخ الشفوي" الذي يضم أوراق البحوث المقدمة خلال المؤتمر العلمي الأول من نوعه الذي نظمه فرع المركز العربي في بيروت (21 – 23 شباط/ فبراير 2014) تحت عنوان "التاريخ الشفوي: المفهوم والمنهج وحقول البحث في المجال العربي".

وجاء المجلد الأول من الكتاب في قسمين، إضافةً إلى مقدمة بعنوان "التاريخ الشفوي: المسوّغ الإبيستيمولوجي"، واشتمل القسم الأول على عنوان "مقاربات في المفاهيم وإشكالية الشفوي/ الكتابي، وضمّ ستّ أوراق. أمّا القسم الثاني، فكان بعنوان "مقاربات في الخبرات والتجارب"، وقد ضمّ خمس أوراق.

وقد اشتمل القسم الأول على الأوراق التالية: "ستة عقود من التاريخ الشفوي: تأملات وقضايا ثابتة" لليندا شوبس، و"المخبرون: مؤرخون مثلي مثلك" لعبد الله علي إبراهيم، و"الازدواجية اللغوية والعلاقة بين الشفوية والكتابة التاريخية عند العرب" لفادي شاهين، و"إمكانات كبيرة في مواجهة عوائق تقليدية" لدانييل برتو، و"الحديث النبوي في رحلة الانتقال من الشفوي إلى المكتوب: شبكات الرواية وأنماط التلقي" لصابر الحباشة، و"مواطن القوة والضعف في الشهادات الشفوية: دراسة تطبيقية في تاريخ المغرب الراهن  1973 – 2005" لإبراهيم القادري بوتشيش.

واشتمل القسم الثاني على الأوراق التالية: "التعاطف والعاطفة والاختلاف، التاريخ الشفوي بعد العنف في جنوب أفريقيا ما بعد الفصل العنصري" لشين فيلد، و"رفض النصوص والجمود على النصوص: نزاع الكتابي والشفوي ومفارقات التراث الموريتاني" للأمين بن محمد بابه المصطفى، و"الرواية الشفوية: قراءة في تجربة أرشيف معهد الدراسات الأفريقية والآسيوية" لعباس الحاج الأمين، و"المصادر الشفوية وإشكالية الذاكرة ورهانات كتابة تاريخ المغرب الحاضر" لعبد الرحيم الحسناوي، و"تجربتي مع الرواية الشفوية لكتابة تاريخ الفلاحين في سورية القرن العشرين" لعبدالله حنّا.

اقــرأ أيضًــا

 

فعاليات