بدون عنوان

صدر عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات العدد السادس والثلاثون من الدورية العلمية المحكّمة "سياسات عربية" التي تُعنى بالعلوم السياسية والعلاقات الدولية، وتصدر كلّ شهرين. تضمّن العدد ملفًا بعنوان "العامل الخارجي والانتقال الديمقراطي: الحالة العربية"، ضمّ ست دراسات، هي: "العوامل الخارجية والثورات العربية: أربع إشكاليات للبحث" (عبد الفتاح ماضي)، و"القوى السلطوية الإقليمية واحتواء التحول الديمقراطي: حالتا السعودية وروسيا" (مروة فكري)، و"الدوران السعودي والإيراني في اليمن وأثرهما في الانتقال السياسي" (أحمد إدعلي)، و"دور القوى الخارجية في العملية السياسية: حالة ليبيا بعد الاتفاق السياسي ’الصخيرات‘" (أحمد قاسم حسين)، و"الاتحاد الأوروبي والمشروطية الديمقراطية: اختبار ما بعد الربيع العربي" (محمد سعدي)، و"المساعدات الأميركية والتحول الديمقراطي في مصر بعد 2011: قراءة نقدية" (علاء بيومي).

وتضمّن العدد أيضًا مراجعتين نقديتين، هما: مراجعة أمينة مصطفى دلة كتابَي "نهاية النظام العالمي الأميركي" لأميتاف أشاريا و"اللفياثان الليبرالي: أصول النظام العالمي الأميركي وأزمته وتحوّله" لجون إكنبري، ومراجعة إيهاب محارمة كتاب "فلسطين دوليًا: صعود اليمين في العالم وإعادة رسم التحديات" تحرير جميل هلال ومنير فخر الدين وخالد فراج.

كما اشتمل العدد على ورقة أعدّتها وحدة استطلاع الرأي العام في المركز، في باب المؤشر العربي، عنوانها "اتجاهات الرأي العام العربي تجاه دور العامل الخارجي في عملية التحول الديمقراطي"، إلى جانب بابَي توثيق أهمّ "محطات التحوّل الديمقراطي في الوطن العربي"، و"الوقائع الفلسطينية" في المدة 1 تشرين الثاني/ نوفمبر–31 كانون الأول/ ديسمبر 2018.


** تجدون في موقع دورية "سياسات عربية" دراسات ومراجعات مختارة متاحة للتنزيل من العدد الجديد (39) والعددين (38) و(37)، كما يمكنكم شراء باقي محتويات هذه الأعداد الثلاثة، فيما تتوافر محتويات الأعداد السابقة جميعها مفتوحة ومتاحة للتنزيل.