العنوان هنا
تقييم حالة 02 أغسطس ، 2016

ريف حلب الجنوبي في الإستراتيجية الإيرانية

وحدة تحليل السياسات

هي الوحدة المكلفة في المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات بدراسة القضايا الراهنة في المنطقة العربية وتحليلها. تقوم الوحدة بإصدار منشورات تلتزم معايير علميةً رصينةً ضمن ثلاث سلسلات هي؛ تقدير موقف، وتحليل سياسات، وتقييم حالة. تهدف الوحدة إلى إنجاز تحليلات تلبي حاجة القراء من أكاديميين، وصنّاع قرار، ومن الجمهور العامّ في البلاد العربية وغيرها. يساهم في رفد الإنتاج العلمي لهذه الوحدة باحثون متخصصون من داخل المركز العربي وخارجه، وفقًا للقضية المطروحة للنقاش..

مقدمة

 

بعد أن تمكّن النظام السوري وحلفاؤه، بدعم جوي روسي كبير، من السيطرة على طريق الكاستيلو، الذي يعدّ المعبر الوحيد الرابط بين حلب وتركيا عبر محافظة إدلب، ومن ثمّ إطباق الحصار على القسم الشرقي من المدينة، اتجه تركيز المعارضة نحو محاولة إحداث خرقٍ يفكّ الحصار عن حلب في ريفها الجنوبي الغربي. ولذلك، تعدّ المعارك الدائرة في ريف حلب الجنوبي ذات أبعادٍ سياسية وعسكرية مهمة لطرفيّ الصراع. وتشهد هذه المنطقة ارتفاعًا ملحوظًا في المواجهات العسكرية على الرغم من أنها مشمولة بالهدنة الروسية – الأميركية، ولا سيما في الجيوب والمواقع ذات الطبيعة الإستراتيجية. وتعدّ عمليات السيطرة وإعادة السيطرة (أو الاسترجاع) المتبادلة - التي باتت السمة الرئيسة لهذه المعارك - في هذه الجبهة دليلًا على أهميتها. ومن جهة أخرى، توضح هذه الجبهة طبيعة الأهداف الإيرانية وإستراتيجيتها في الصراع السوري؛ إذ بات معروفًا حجم الاستنزاف الذي تعانيه وميليشياتها سواء على المستوى البشري أو على مستوى التسليح.