دراسات 21 ديسمبر ، 2016

السياسة العمرانية والعلاقات الاجتماعية في المغرب

الكلمات المفتاحية

عبد الرحمن رشيق

​باحث في علم الاجتماع الحضري. حصل على ماجستير في علم الاجتماع بجامعة ليون بفرنسا ودكتوراه السلك الثالث في التهيئة العمرانية بالجامعة نفسها، ودكتوراه الدولة في التهيئة العمرانية بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء. أستاذ علم الاجتماع الحضري بكلّية الحكامة والاقتصاد بالرباط. نُشرت له عدّة كتب ومقالات باللغتين الفرنسية والعربية حول المدينة المغربية والسياسة العمرانية والحركات الاجتماعية.

تهدف هذه الدراسة إلى تحليل السياسة العمرانية، ونوعية العلاقات الاجتماعية في أحياء المدن المغربية الكبرى، في إطار صيرورة التمدن الكثيف؛ فالتحولات العمرانية فرضت مجتمعًا وثقافة وقيمًا وأنماطًا سلوكية جديدة. والسمة الأساسية المميزة لهذه العلاقات الاجتماعية المتبادلة هي الفردانية واستبداد الحميمية، وهي سمة ملازمة للنظام الرأسمالي الجديد الذي فرضته الإدارة الاستعمارية، وهي أيضًا نتيجة الشكل الإيكولوجي للتكتلات البشرية الكبيرة في المجال المحدود لمدينة كبرى، متروبول، أو لمدينة عملاقة، ميغابول.


* نشرت هذه الورقة في العدد 18 (خريف 2016) من مجلة "عمران" (الصفحات 7-32) وهي مجلة فصلية محكمة متخصّصة في العلوم الاجتماعيّة والإنسانيّة، يصدرها المركز العربيّ للأبحاث ودراسة السياسات.

 

للحصول على أعداد المجلة (نسخ ورقية أو إلكترونية) أو مقالات مفردة منها، أو الاشتراك السنوي فيها، زر المتجر الإلكتروني لكتب ومجلات المركز