العنوان هنا
دراسات 22 يوليو ، 2020

المحور الجيوبوليتيكي العربي - الإسلامي وعملية هيكلة النظام الدولي: نحو مقاربة جديدة

كاظم هاشم نعمة

​أستاذ الإستراتيجية والعلوم السياسية، ورئيس تحرير مجلة الدراسات الدولية. شغل منصب رئيس مركز الدراسات الدولية بجامعة بغداد، والدراسات الاستراتيجية في جامعة البكر، والدراسات الإقليمية في ليبيا. له العديد من الكتب والدراسات المنشورة في العلاقات الدولية. حصل على الماجستير والدكتوراه من جامعة ويلز بكلية السياسة الدولية والاستراتيجية في أبيرستوث

أفرزت بيئة ما بعد الحرب الباردة هيكلًا لنظام عالمي في توزيع القوة، يختلف عن ذاك الذي ساد في الفترة 1945–1991. فقد برزت أقاليم جغرافية ذات قيمة محورية، وأصبحت ميادين مهمة للتنافس عليها بين القوى الكبرى، من أبرز خصائصها، الموقع والموارد والقوة. وبالاستناد إلى هذه الخصائص تبحث هذه الدراسة في الأهمية الجيوبوليتيكية للدول العربية والإسلامية في النظام الدولي. وتطرح مجموعة من العوامل تساعدنا في فهم الطبيعة المتحولة للنظام الدولي، مع التركيز على توزيع القوة، والهيمنة في الفضاء الجيوبوليتيكي في قارتَي أوروبا وآسيا، والطاقة.

* هذه الدراسة منشورة في العدد 43 (آذار/ مارس 2020) من دورية "سياسات عربية" (الصفحات 7-31)وهي مجلة محكّمة للعلوم السياسية والعلاقات الدولية والسياسات العامة، يصدرها المركز العربيّ للأبحاث ودراسة السياسات كل شهرين.

** تجدون في موقع دورية "سياسات عربية" خلال الفترة الحالية من جائحة كورونا جميع محتويات الأعداد مفتوحة ومتاحة للتنزيل.