العنوان هنا
دراسات 14 يونيو ، 2016

أزمة التحديث والتخطيط العمراني في الجزائر: جذورها، واقعها، آفاقها

الكلمات المفتاحية

معاوية سعيدوني

​خبير باحث في التحولات العمرانية وتخطيط المدن ونظرياته وسياساته. درّس بمدرسة العمارة بالجزائر، وحاضر في جامعة مونتريال بكندا. يشرف على مؤسّسة سعيدوني للدراسات التاريخية والعمرانية، وهو حاصل على دكتوراه من المعهد الفرنسي لتخطيط المدن في باريس. له عدّة كتب وترجمات وعشرات البحوث العلمية المنشورة.

يتناول هذا البحث بالدرس تاريخ التحديث والتخطيط العمراني في الجزائر، ويتابع بالوصف والتحليل تجربة التصادم المعماري التاريخي الذي حدث في الجزائر، أولًا في سياق استعماري استيطاني مارست خلاله فرنسا الهيمنة على المجتمع والفضاء والفن والتعمير، ثم في سياق الاستقلال، حيث وجّه الإرث الثقافي الاستعماري التصورات والمرجعيات. وقد ترتب على ذلك تفكيك للنموذج المعماري الأصيل في الجزائر الذي تمثّله المدينة "القديمة" بتقسيماتها الوظيفية والفنية والاجتماعية الراسخة في الزمن، وتقسيمات سياسية - اجتماعية جديدة تستجيب لحاجات المستعمر أكثر منها لحاجات السكان الأصليين، إلى جانب تشوهات فنية وقيمية في النسيج المعماري العام. لكن البحث بيّن أيضًا أن العقود الأخيرة شهدت محاولات في التخطيط العمراني تحاول تجاوز هذا الإرث التاريخي، وهي بذلك تعيد إلى واجهة النقاش أزمة التحديث والتخطيط العمراني التي تعيشها المدينة العربية بشكل عام.


* نشرت هذه الورقة في العدد 15 (ربيع 2016) من مجلة "عمران" (الصفحات 7-46) وهي مجلة فصلية محكمة متخصّصة في العلوم الاجتماعيّة والإنسانيّة، يصدرها المركز العربيّ للأبحاث ودراسة السياسات.

** تجدون في موقع دورية "عمران" دراسات ومراجعات مختارة متاحة للتنزيل من العدد الجديد (30) والعددين (29) و(28)، كما يمكنكم شراء باقي محتويات هذه الأعداد الثلاثة، فيما تتوافر محتويات الأعداد السابقة جميعها مفتوحة ومتاحة للتنزيل.