Author Search
​مدير قسم الأبحاث في المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، ورئيس تحرير دورية "سياسات عربية".

جانب من الحضور في السيمنار

في إطار السيمنار الأسبوعي الذي ينظّمه المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، قدّم الدكتور حيدر سعيد، الباحث بالمركز العربي يوم الخميس 10 أيلول / سبتمبر 2015 محاضرةً تحت عنوان " تكوين النخبة السياسية السنّية في العراق ما بعد 2003".

الدكتور حيد سعيد

وقد انطلق الباحث في تناوله لمسألة تكوّن النخبة السياسية السنّية -في السياقات المعاصرة لتبلور الدولة العراقية، ثمّ في سياقات ما بعد 2003- من ملاحظة غياب بحوث أو انعدامها عن السنّة في العراق بوصفهم جماعة، عكس ما حظيت به سائر الجماعات العراقية. وأكد على أنّ تاريخ السنّة في العراق هو تاريخ الدولة العراقية نفسها، أو بمعنى ما، تاريخ الوطنية العراقية، مقترحًا تحقيبًا من ثلاثة أجيال من هذه النخب السنية، الجيل الأول هو النخب التي حكمت العراق في العهد الملكي، والتي كانت أصلًا عناصرَ (لم تبلغ رتبا عالية) في الجهاز البيروقراطي العثماني أو في الجيش العثماني؛ والجيل الثاني هو النخبةٌ العسكرية السنّية التي ظهرت في خمسينيات القرن العشرين، والتي تمكنّت من حكم البلاد منذ سنة 1958. ويجري التأريخ لولادة الجيل الثالث من أجيال النخب السنّية الحاكمة بنهاية السبعينيات من القرن الماضي، وهو يرتبط بانقلاب داخل حزب البعث. وانتقل الدكتور حيدر سعيد عقب ذلك إلى سياسات الهوية وسردياتها باعتبارها عنصرًا جوهريا في السجال السياسي في العراق، عارضًا بالدرس والتحليل لما أسماه "صناعة الهويات"، خاصّة في فترة ما-بعد 2003.