تقييم حالة 28 يونيو ، 2016

التداعيات المحتملة لتنحي داود أوغلو عن رئاسة الحكومة في تركيا

الكلمات المفتاحية

عثمان علي

​حاصل على شهادة الدكتوراه من قسم الشرق الأوسط والدراسات الإسلامية في جامعة تورنتو. يعمل منذ عام 2012 رئيسًا لمركز العلاقات التركية – الكردية في أربيل، وأستاذًا مشاركًا للتاريخ الكردي المعاصر بجامعة صلاح الدين في أربيل منذ عام 2011. نشر له عدد من الكتب والدراسات في تاريخ الكرد وقضاياهم المعاصرة.

عقد حزب العدالة والتنمية مؤتمرًا استثنائيًا، يوم 22 أيار/ مايو 2016، انتخب فيه بن علي يلدريم، وزير المواصلات والملاحة البحرية والاتصالات، خلفًا لأحمد داود أوغلو رئيسًا للحزب، ومن ثمّ رئيسًا للوزراء. وكان داود أوغلو أعلن، في مطلع الشهر نفسه، عن رغبته في عدم الاستمرار في منصبه بعد اجتماع وُصف بأنه صعب مع رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان. وهناك اعتقاد مفاده أنّ مرحلة ما بعد داود أوغلو في تركيا لن تكون مثل سابقتها، وأنه ستكون هناك تغييرات مهمة في سياسات تركيا الداخلية وعلاقاتها الإقليمية والدولية.

تناقش هذه الورقة هذه الانعكاسات، إضافةً إلى التغييرات المتوقعة في السياسة التركية المتبعة تجاه المسألة الكردية في تركيا وشمال العراق.