العنوان هنا
دراسات 09 ديسمبر ، 2019

ألقاها في افتتاح المؤتمر السنوي الثاني للمركز العربي – باريس

نص محاضرة الدكتور عزمي بشارة بعنوان: الانتقال الديمقراطي وإشكالياته، دروس نظرية من تجارب عربية

عزمي بشارة

المدير العام للمركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، ورئيس مجلس أمناء معهد الدوحة للدراسات العليا. مفكر وباحث عربي معروف، نشر الدكتور عزمي بشارة مئات الأوراق والدراسات والبحوث في دوريات علمية بلغات مختلفة في الفكر السياسي والنظرية الاجتماعية والفلسفة، ومن أبرز مؤلفاته: المجتمع المدني: دراسة نقدية (1996)؛ في المسألة العربية: مقدمة لبيان ديمقراطي عربي (2007)؛  الدين والعلمانية في سياق تاريخي (جزآن في ثلاثة مجلدات 2011-2013)؛ في الثورة والقابلية للثورة (2012)؛ الجيش والسياسة: إشكاليات نظرية ونماذج عربية (2017)؛ مقالة في الحرية (2016)؛ الطائفة، الطائفية، الطوائف المتخيلة (2017)؛ في الإجابة عن سؤال: ما السلفية؟ (2018)؛ تنظيم الدولة المكنى ’داعش‘: إطار عام ومساهمة نقدية في فهم الظاهرة (2018)؛ في الإجابة عن سؤال ما الشعبوية؟ (2019)؛ والانتقال الديمقراطي وإشكالياته: دراسة نظرية وتطبيقية مقارنة (2020)، ومنها كتبٌ أصبحت مرجعيةً في مجالها.

كما أنجز بشارة عملًا تأريخيًا تحليليًا وتوثيقيًا للثورات العربية التي اندلعت في عام 2011، ونشره في ثلاثة كتب هي: الثورة التونسية المجيدة (2011)؛ سورية درب الآلام نحو الحرية: محاولة في التاريخ الراهن (2013)؛ ثورة مصر (في مجلدين 2014). تناولت هذه المؤلفات أسباب الثورة ومراحلها في تلك البلدان، وتعد مادةً مرجعيةً ضمن ما يُعرف بالتاريخ الراهن، لما احتوته من توثيق وسرد للتفاصيل اليومية لهذه الثورات مع بعدٍ تحليلي يربط السياقات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية لكل ثورة في ما بينها.

عقد المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، فرع باريس، يوم الخميس 28 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، مؤتمره السنوي الثاني، بعنوان "ديمقراطيات في طور التشكل: البلدان العربية بوصفها مختبرًا لتحولات سياسية جديدة"، وذلك بالتعاون مع الكوليج دو فرانس.

وألقى المفكر العربي والمدير العام للمركز العربي، الدكتور عزمي بشارة، محاضرة افتتاحية للمؤتمر، تناولت مسألة الانتقال الديمقراطي في المنطقة العربية وما يرتبط بها من إشكاليات نظرية وعملية. وتعدّ هذه المسألة الأطروحة الرئيسة لكتابٍ عكف بشارة على كتابته، ويستعد المركز لإصداره قريبًا، يبحث في الانتقال الديمقراطي نظريًا، ويستخلص نتائج نظرية عبر قراءة نقدية متأنّية وجادّة لتجارب الربيع العربيّ وأسباب إخفاقها/ نجاحها.