العنوان هنا
مراجعات 25 أبريل ، 2018

مراجعة في كتاب:« الذات في الفكر العربي الإسلامي» للمؤلف محمد المصباحي

يوسف بن عدي

أستاذ الفلسفة، وباحث في مختبر الدراسات في الفلسفة وعلوم الإنسان والمجتمع، جامعة ابن طفيل، القنيطرة. عضو الجمعية الدولية لتاريخ العلوم والفلسفة العربية والإسلامية بفرنسا، وعضو الجمعيّة المغربيّة للبحث في الفلسفة الإسلاميّة بالرباط. له عدد من البحوث والدراسات والكتب في شؤون الفلسفة الإسلامية وقضايا الفكر العربي منها: "العبارة لأرسطو في شروح الفلاسفة المسلمين وتأويلات المعاصرين"؛ "قراءات في التجارب الفكرية العربية: رهانات وآفاق"؛ "أسئلة التنوير والعقلانية في الفكر العربي المعاصر".

عنوانالكتاب: الذات في الفكر العربي الإسلامي.

المؤلف: محمد المصباحي.

الناشر: المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات.

تاريخالنشر: 2017.

عددالصفحات: 480 صفحة.

إنّ كتاب «الذات في الفكر العربي الإسلامي» لمحمد المصباحي قد حقق أمرين أساسين: الأمر الأول هو قدرة فائقة للمؤلف على المواجهة بنصوص الفلاسفة والمتصوفة من مختلف المذاهب والنحل في مسألة الذات على أساس النقد والمراجعة. والأمر الثاني فهو يتعلقُ في بيان محدودية تفكيرنا في الذات، سواء كانت الذات الأنطولوجية و العمرانية أم الدلالية، فهذه السمة، أي المحدودية، هو مطلب فلسفي وتاريخي وذلك لنتكمن من الانخراط في زمن الحداثة وعالم الحرية. وهذا كلّه، برؤية فلسفية وخلفيات نظرية قوية تتوسل بأدوات ومفاهيم من قبيل: المادة والصورة و الفعل والانفعال والعقل والوجود...إلخ، تستحضر أفق استراتيجيات الدلالية المختلفة والمتنوعة(التواطؤ، التشكيك والمشترك). وعلى هذا، يكون حضور الأفقين(القدامة والحداثة) في مؤلف الدكتور المصباحي هو كمن يسلخ الشاة لبيان التمييز بين جلدها ولحمها، بين جوهرها وعرضها، بين وحدتها وكثرتها، وبين امكانها وفعلها.

* هذه المراجعة منشورة في العدد 24 من مجلة "تبيّن" (ربيع 2018، الصفحات 167-172)، وهي مجلة فصلية محكّمة يصدرها المركز العربيّ للأبحاث ودراسة السياسات وتُعنى بشؤون الفكر والفلسفة والنقد والدراسات الثقافية.

** تجدون في موقع دورية "تبيّن" دراسات ومراجعات مختارة متاحة للتنزيل من العدد الجديد (30) والعددين (29) و(28)، كما يمكنكم شراء باقي محتويات هذه الأعداد الثلاثة، فيما تتوافر محتويات الأعداد السابقة جميعها مفتوحة ومتاحة للتنزيل.