بدون عنوان

صدر عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات العدد السابع والثلاثون من الدورية المحكّمة تبيُّن للدراسات الفلسفية والنظريات النقدية. وهو عدد خاص يحمل عنوان: "أن نقرأ فتغنشتاين عربياً"، واُستهل العدد بمقدمة المحرر الضيف إسلام دية، واشتمل على الدراسات الآتية: "فتغنشتاين: شكل لغة، شكل حياة" لعبد الرزاق بنور، و"فتغنشتاين والسلوكية المنطقية" لرجا بهلول، و"نظرية الصورة لدى فتغنشتاين: في ما يمكن أن يُقال" لموريس عايق، و"التفكير مع فتغنشتاين ضد فتغنشتاين. آپل وهابرماس: الكونية من داخل اليومية" لسومر المير محمود، و"فتغنشتاين مدرِّسًا: الخلفية البيداغوجية لفلسفة فتغنشتاين الأنثروبولوجية" لإسلام دية.

وتضمن العدد ترجمة لمقال "النظر في الدين مع فتغنشتاين"، لطلال الأسد، نقله إلى العربية حجاج أبو جبر. وفي باب "مراجعات الكتب"، نقرأ مراجعة لكتاب "فتجنشتاين و'في اليقين'" لآندي هاميلتون، أعدها مروان محمود. كما قام إسلام دية وحسن كيسان بإعداد بيبليوغرافيا تضم دراسات عربية وترجمات لبعض أعمال فتغنشتاين.

وتقديرًا وعرفانًا منا بالجهود الكبيرة التي قام ويقوم بها الباحثون المساهمون معنا بدراساتهم وأبحاثهم في دورية تبيُّن، منذ صدور عددها الأول في خريف 2012 إلى يومنا هذا، وخدمةً للبحث العلمي والمعرفة الهادفة إلى تحقيق أعلى المعايير في الدراسات والأبحاث الجادة والرصينة في مجال الفلسفة والفكر النقدي وفق منهج قادر على تحليل المفاهيم والافتراضات، والتفكيك والتجاوز والتركيب، وصياغة المفاهيم والنظريات والحجج من أجل التوصل إلى استنتاجات واضحة المعنى ومدعمة بالدليل حول موضوعات النقاش، وفي ظل الظروف الاستثنائية التي نعيشها حاليًا، قرر المركز العربي إتاحة جميع أعداد دورية تبيُّن للدراسات الفلسفية والنظريات النقدية للتحميل المجاني، عبر موقعها الإلكتروني، لمجتمع الباحثين والمهتمين بالدراسات الفكرية والفلسفية. وهذا ما سيتيح لهم الإفادة منها، في ظل إجراءات تقييد الحركة والعمل والتعلّم عن بعد ومن المنازل، وصعوبة توزيع النسخ الورقية من الدوريات، بسبب المخاوف من انتشار وتفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

** تجدون في موقع دورية "تبيّن" خلال الفترة الحالية من جائحة كورونا جميع محتويات الأعداد مفتوحة ومتاحة للتنزيل.