مراجعات 28 يونيو ، 2016

قراءة في مشروع عزمي بشارة (3): العلمانية ونظريات العلمنة

الكلمات المفتاحية

وجيه كوثراني

يعمل الدكتور وجيه كوثراني أستاذًا باحثًا في المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، وهو المدير العلمي للإصدارات. وتشمل أبحاثه دراسات التّاريخ الاجتماعيّ وعلم اجتماع السياسة ومنهجية البحث التاريخيّ. عمل الدكتور وجيه سابقًا مديرًا للدراسات في مركز دراسات الوحدة العربية ومدير تحرير مجلّة "منبر الحوار" في بيروت. وشغل الدكتور كوثراني وظيفة أستاذ في الجامعة اللبنانية قبل عام 2005.

في المجلد الثاني من الجزء الثاني من كتاب الدين والعلمانية في سياق تاريخي، يستكمل عزمي بشارة رحلته العلمية الطويلة في دروب التجربة الغربية لصيرورة العلمنة التاريخية. وعندما يجري التشديد في سياق النص على مفردة التاريخ والتاريخية، فإنه لا بد من العودة للبدء في المجلد المخصص للخبرات والنظريات، في توضيح أبعاد الاستخدام لمعنى التاريخ والتأريخ عندما يتصدى الباحث للبحث في تاريخية العلمنة كممارسة وفكر ونظرية (أو نظريات متعددة). وإذا كان التأريخ (أو علم التاريخ) هو محاولة الإجابة عن سؤال "ماذا حدث فعلًا" (ص 30)، وبغضّ النظر عن مدى القدرة على توفير الإجابة (المطابقة للواقع)، فإن محاولات التأريخ للدين وللمقدس بدءًا من عصر التنوير تتم بمعزل عن الرواية الدينية، بل بإخضاع الرواية الدينية والأسطورة للنقد التاريخي، فتصبح عملية التأريخ العلمي بحد ذاتها، وبصرف النظر عن أيديولوجية المؤرخين (سواء كانوا متدينين أو علمانيين صراحة)، عمليةً مؤدية إلى علمنة الموضوعات التاريخية.

 


نشرت هذه الورقة في العدد 16 (ربيع 2016) من مجلة "تبين" (الصفحات 155-174) وهي مجلة فصلية محكّمة يصدرها المركز العربيّ للأبحاث ودراسة السياسات وتُعنى بشؤون الفكر والفلسفة والنقد والدراسات الثقافية.

 

للحصول على أعداد المجلة (نسخ ورقية أو إلكترونية) أو مقالات مفردة منها، أو الاشتراك السنوي فيها، زر المتجر الإلكتروني لكتب ومجلات المركز.