العنوان هنا
مراجعات 04 يناير ، 2016

قراءة في مشروع عزمي بشارة (1): الدين والتدين: مقدمة تتحول إلى جزء أول من كتاب الدين والعلمانية

الكلمات المفتاحية

وجيه كوثراني

مؤرخ لبناني، عمل كوثراني أستاذًا باحثًا في المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، ومديرا للإصدارات فيه. وتشمل أبحاثه دراسات التّاريخ الاجتماعيّ وعلم اجتماع السياسة ومنهجية البحث التاريخيّ. عمل الدكتور وجيه سابقًا مديرًا للدراسات في مركز دراسات الوحدة العربية ومدير تحرير مجلّة "منبر الحوار" في بيروت. وشغل الدكتور كوثراني وظيفة أستاذ في الجامعة اللبنانية قبل عام 2005.

يخلص عزمي بشارة إلى الدعوة إلى موقف إبستيمولوجي ومنهجية جديدة في البحث العربي عن موضوعة الدِّين وأنماط التديّن، كبديلٍ من تجاهل العلمانويين العرب لها، أو استخفافهم بها. هنا منتهى الجسر الموصل عبر دراسة الدِّين والتديّن إلى مبحث العلمنة والعلمانية في مشروع عزمي بشارة "الانتقال من مبحث الدِّين والتديّن إلى مبحث العلمانية" في الفصل الخامس والأخير من الجزء الأول. فيختتم مدخله الذي أصبح كتابًا – مقدّمة برابطٍ يحاول عبره تلخيص وإيضاح ما بدأه، والعبور إلى الجزء الثاني من مشروعه: الصيرورة الفكرية للعلمنة والعلمانية.

 


نشرت هذه الورقة في العدد 14 (خريف 2015) من مجلة "تبين" (الصفحات 119-132) وهي مجلة فصلية محكّمة يصدرها المركز العربيّ للأبحاث ودراسة السياسات وتُعنى بشؤون الفكر والفلسفة والنقد والدراسات الثقافية.

** تجدون في موقع دورية "تبيّن" خلال الفترة الحالية من جائحة كورونا جميع محتويات الأعداد مفتوحة ومتاحة للتنزيل.