العنوان هنا
دراسات 17 مارس ، 2020

إثبات وإسكات:

عن إنهاء المقاتل الفلسطيني سعيًا لـ "الضم" في نصوص قاسم الريماوي عن "الجهاد المقدس"

الكلمات المفتاحية

بلال شلش

باحث في المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات ضمن مشروع بحث القضية الفلسطينية وتوثيقها. مرشح دكتوراه علوم اجتماعية في جامعة بيرزيت. حائز على ماجستير التاريخ العربي والإسلامي في جامعة بيرزيت (2015)، وماجستير الدراسات الإسرائيلية (2018). حصل على جائزة إلياس خوري للتميز والإبداع من برنامج ماجستير الدراسات الإسرائيلية (2018). يعمل حاليًا على بحث الفعل العسكري الفلسطيني خلال حرب 1947-1948. صدر له عدة كتب وأوراق بحثية محكّمة، آخرها كتاب "يافا.. دمٌ على حجر: حامية يافا وفعلها العسكري دراسة ووثائق" في مجلدين عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، 2019.

تبحث هذه الدراسة في موقف "الجهاد المقدس"، القوة الفلسطينية الأبرز في حرب 1947-1949، من سعي المملكة الأردنية الهاشمية لضمّ بقية فلسطين الوسطى إليها، استنادًا إلى مصادرَ أولية مخطوطة ومنشورة دوّنها قاسم محمد الريماوي، أحد أبرز قادة الجهاد المقدس، على فترات زمنية متباعدة. وتبين الدراسة تأريخ الريماوي للوقائع في نصوصه المبكّرة ونصوصه المتأخرة، وتعمد إلى فحص تطور سرد الريماوي مع الزمن، من خلال عيّنة مختارة، يبحث فيها عن فعل "الإسكات" الذي مارسه الريماوي في نصوصه المختلفة. وبهذا ستركز الورقة أيضًا على عملية الإنتاج التاريخي لموقف الجهاد المقدس بالبحث في عملية إنتاج نصوص الريماوي وظروفها. وتخلص الدراسة إلى أنّ جزءًا أساسيًا من تاريخ حرب 1947-1949 عمومًا، وتجربة المقاتلين الفلسطينيين خصوصًا، أُسكِت في المصادر التاريخية المختلفة، نظرًا إلى التحولات السياسية التي تلت الهزيمة.

*هذه الدراسة منشورة في العدد 11 من مجلة "أسطور" (كانون الثاني/ يناير 2020)، وهي مجلة محكّمة للدراسات التاريخية المتخصصة، يصدرها المركز العربيّ للأبحاث ودراسة السياسات كل ستة أشهر.

** تجدون في موقع دورية "أسطور" خلال الفترة الحالية من جائحة كورونا جميع محتويات الأعداد مفتوحة ومتاحة للتنزيل.