العنوان هنا
مراجعات 10 سبتمبر ، 2020

مراجعة كتاب: "الذاكرة ملاذ السرد: قراءة في ثلاثية أحلام مستغانمي" لعبد الخالق عمراوي حوارية الذاكرة والمتخيل

الكلمات المفتاحية

​رشيد الخديري

شاعر وناقد، وعضو اتحاد كتّاب المغرب. من مؤلفاته في مجال الشعر حدائق زارا (2008)، وخارج التعاليم: ملهاة الكائن (2009). وكتب في مجال النقد التراث النقدي عند العرب: آلياته وإشكالاته (2014)، والمعنى الشعر (2016).

عنوان الكتاب: الذاكرة ملاذ السرد: قراءة في ثلاثية أحلام مستغانمي.

المؤلف: عبد الخالق عمراوي.

الناشر: مطبعة طوب بريس.

مكان النشر: الرباط.

تاريخ النشر: 2017.

عدد الصفحات: 269 صفحة.


يستلهم كتاب الذاكرة ملاذ السرد للناقد المغربي عبد الخالق عمراوي مادته الكتابية من روايات الجزائرية أحلام مستغانمي وعوالمها الموغلة في التداعي والتذكر واللغة الآسرة والأسلوب الدافق. ولعل هواجس اختيار ثلاثية أحلام مستغانمي: ذاكرة الجسد؛ وفوضىالحواس؛ وعابر سرير، راجعة في الأساس إلى أن عمراوي يُعدُّ واحدًا من أبرز الأصوات النقدية في المغرب في وقتنا المعاصر، حيث خبرَ شواغل النقد من خلال اشتغاله ضمن هيئة تحرير مجلة البلاغة والنقد الأدبي، أو من خلال عمله محاضرًا في كلية الآداب والعلوم الإنسانية في الرباط، إضافة إلى أن الاشتغال على الذاكرة يكتسي أهميةً بالغةً لأنها تتعيّن وعاءً يستوعب هموم الذات والإنسان والعالم، كما أنه يعبِّر عن صوت الفرد المتضامّ مع صوت الجماعة، عاكسًا قضاياها وأفكارها ومواقفها. لذا، فإن من شأن اعتماد المادة الروائية على قيم الذاكرة والتذكر تجذير المتخيل وتخصيبه، خصوصًا أن " الرواية الذاكرية" عند مستغانمي تتكئ على التموقع بين الخيال والذاكرة، الواقع والحقيقة، في أفق إنتاج أحداث مخضّبة بالتجارب الإنسانية، كما تتسم الكتابة عندها بالمساءلة والوعي بالأنوثة وأسئلة الواقع.


* هذه المراجعة منشورة في العدد 33 من مجلة "تبيّن" (صيف 2020، الصفحات 165-174)، وهي مجلة فصلية محكّمة يصدرها المركز العربيّ للأبحاث ودراسة السياسات وتُعنى بشؤون الفكر والفلسفة والنقد والدراسات الثقافية.

** تجدون في موقع دورية "تبيّن" خلال الفترة الحالية من جائحة كورونا جميع محتويات الأعداد مفتوحة ومتاحة للتنزيل.