العنوان هنا
دراسات 18 يونيو ، 2020

مسار الفردنة في تونس بين الديناميات الاجتماعية ومشروع النخبة الحداثوية

عبد اللطيف الهرماسي

​أستاذ تعليم عال، وباحث في علم الاجتماع في كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية في تونس. عمل مديرًا لقسم الاجتماع ورئيس لجنة الدكتوراه والتأهيل في علم الاجتماع في الجامعة نفسها. تتركز اهتماماته البحثية في المجتمع والدين والسياسة تركزًا أساسيًا، وجزئيًا في قضايا التنمية والعائلة.  له العديد من الكتب المنشورة، منها: الحركة الإسلامية في تونس، وظاهرة التكفير في المجتمع الإسلامي من منظور العلوم الاجتماعية للأديان، وفي الموروث الديني الإسلامي: قراءة سوسيولوجية تاريخية. وله مقالات عدة بالعربية والفرنسية.
​تفحص هذه الدراسة المستويات التي بلغتها ممارسة الفردانية الاجتماعية في تونس، ومدى ما تُعبّر عنه الحركات الاجتماعية والمبادرات الفردية المساندة لتوسيع مجال الحقوق والحريات في وجود مطلب أو تيار مجتمعي راسخ يدفع في هذا الاتجاه. وتدرس استنادًا إلى المعطيات السوسيولوجية المتوافرة، الكمية والكيفية، مدى الارتباط بين المؤشرات الدالّة على توسع مجال الفردانية الاجتماعية في المرحلة الحديثة والمعاصرة من تاريخ تونس من جهة، والصراعات والتفاعلات الأيديولوجية والفكرية التي تبلورت بشأن هذه التحوّلات من جهة أخرى. وسيسمح لنا هذا التمشّي بمناقشة رهانات ومقترحات الحركات والجمعيات المطالبة اليوم بالتوسيع في الحقوق والحريات الفردية المُتاحة للتونسيين والتونسيات، وطبيعة المبررات التي تُساق للمناداة بهذه المطالب والدفاع عنها بالموروث الثقافي - الديني الإسلامي في المجال والمرجعيات الغربية.

* هذه الدراسة منشورة في العدد 32 (ربيع 2020) من مجلة "عمران" (الصفحات 41-69)وهي مجلة فصلية محكمة متخصّصة في العلوم الاجتماعيّة، يصدرها المركز العربيّ للأبحاث ودراسة السياسات.

** تجدون في موقع دورية "عمران"  خلال الفترة الحالية من جائحة كورونا جميع محتويات الأعداد مفتوحة ومتاحة للتنزيل.