العنوان هنا
دراسات 25 أكتوبر ، 2017

"نحن ننطق بالحق!": المعرفة والسياسة في خطب صلاة الجمعة في لبنان

ساري حنفي

أستاذ علم الاجتماع في الجامعة الأميركيّة في بيروت ورئيس تحرير المجلّة العربيّة لعلم الاجتماع "إضافات". وهو عضو المكتب التّنفيذيّ للجمعيّة الدوليّة لعلم الاجتماع وللجمعيّة العربيّة لعلم الاجتماع. وقد كان مديرًا للمركز الفلسطينيّ للّاجئين والشّتات- شمل(رام الله). عمل أستاذا زائرا في جامعات بواتييه (فرنسا)، بولونيا ورافينا(إيطاليا) وباحث زائر في معهد كريستيان مكلسون- بيرغن (النرويج). وهو متخصّص في سوسيولوجيا السّياسة، سوسيولوجيا الهجرة واللّاجئين و سوسيولوجيا المعرفة. لديه عدد كبير من المقالات وتسعة كتب محرّرة. أهمّها: اللّاجئون الفلسطينيّون: الهويّة، المجال والمكان في المشرق (مع أري كندسن) (تحرير، بالإنجليزية 2010، بالعربية تحت الترجمة)، سلطة الإقصاء الشّامل: تشريح الحكم الإسرائيليّ في الأراضي الفلسطينيّة المحتلّة(مع ع. أوفير، م. جيفوني) (تحرير، بالإنجليزية 2009، بالعربيّة تحت التّرجمة).

يهدف البحث إلى دراسة خصائص الخطباء الدينيين في لبنان: ملامحهم السوسيو - ثقافية وخطبهم يوم الجمعة. وركّز الباحث المشاهدة على الفاعل ومعارفه، وذلك بهدف سبر العلاقة والتفاعل بين المعرفة الدينية والعلوم الاجتماعية. وللقيام بذلك، طرح بعض الأسئلة: ما الملامح العامة للخطباء في لبنان ومؤهلاتهم الأكاديمية؟ ما الموضوعات التي يثيرونها في خطبهم؟ هل يستخدمون أدوات العلوم الاجتماعية عندما يقومون بتشخيص الشأنين السياسي والاجتماعي ويحلّلونهما؟ ما الحجج التي يستخدمون في إقناع جمهورهم؟ تعتمد هذه الدراسة على تحليل محتوى 42 مقابلة شبه منظَّمة مع خطباء سنة وشيعة، وكذلك على تحليل محتوى 210 من خطب الجمعة، جرت كلها بين عامي 2012 و2015. واستخدم الباحث المقاربة الفيبيرية لفهم التشكيلات الخطابية لخطب الجمعة وعلاقتها الوثيقة ببنيات السلطة.


* نشرت هذه الدراسة في العدد 22 (خريف 2017) من مجلة "عمران" (الصفحات 7-34) وهي مجلة فصلية محكمة متخصّصة في العلوم الاجتماعيّة، يصدرها المركز العربيّ للأبحاث ودراسة السياسات.

** تجدون في موقع دورية "عمران"  خلال الفترة الحالية من جائحة كورونا جميع محتويات الأعداد مفتوحة ومتاحة للتنزيل.