العنوان هنا
مراجعات 03 ديسمبر ، 2018

أسئلة توّلد أخرى: عن كتاب عزمي بشارة "الطائفة، الطائفية، الطوائف المتخيّلة"

هدى رزق

أستاذة علم الاجتماع السياسي، معهد العلوم الاجتماعية، الجامعة اللبنانية.

عنوان الكتاب: الطائفة، الطائفية، الطوائف المتخيلة.

المؤلف: عزمي بشارة.

سنة النشر: 2018.

الناشر: المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات.

عدد الصفحات: 822 صفحة.

لماذا يطرح عزمي بشارة إشكالية الطائفة والطائفية على بساط البحث؟ لا شك في أنه يرى، بعد الأبحاث التي قام بها بشأن الدين والعلمانية ونشرها في جزأين، أن "موضوع الطائفة والطائفية لم يُبحث على نحو وافٍ على مستوى التأريخ المتعيّن، ولم يُنظِّر علماء الاجتماع بشأنه على نحو وافٍ أيضًا على مستوى مناهج البحث الاجتماعي ونظريات العلوم الاجتماعية"، إضافة إلى تيقُّن بشارة بغياب عملٍ شاملٍ عن الطائفية يجمع بين المساهمة النظرية والبحث السوسيولوجي والتاريخ، في خضم الصراعات التي تسود المنطقة العربية، وتيقُّنه أيضًا بغياب محاولة وضع نظرية في الموضوع، معتبرًا أن المنطقة تشكّل مختبرًا حيًّا لدراسة على هذا النحو.

يطرح بشارة على بساط البحث أسئلة عن ماهيّة الصراعات التي تهزّ المشرق العربي: هل هي دينية، طبقية أم قومية؟ وما علاقة الدين بالطائفية؟ وهل الطائفة جماعة أم فِرقة؟ وما معنى طائفة؟ وهل الطائفية بنية كانت، في الماضي، وستبقى في المستقبل؟ وما صلة الطائفية الاجتماعية بالطائفية السياسية؟

لكن بشارة يعود ويؤكد أن الموضوع الرئيس هو كيفية تشكيل الطائفية لطوائف دينية معاصرة؟ ويرى أنها كيانات متخيّلة في الحقيقة. فالطائفية السياسية تبعث الطوائف انطلاقًا من عناصر انتقائية في تاريخ الجماعة وتُعيد إنتاجها على مستوى مختلف تمامًا، وفي شروط تاريخية – سياسية جديدة وبوظائف جديدة؛ لذلك كان لا بد من مقارنةٍ ببعض النماذج التاريخية.

يتمحور البحث حول واقع البنية الاجتماعية – السياسية والتاريخية العربية، وحول الطائفية في البلدان العربية. وقد سعى بشارة لتطوير المفاهيم انطلاقًا من التجربة العربية، وليس من التجربة الأوروبية، لكن من خلال التفاعل العلمي مع نظرية طُوّرت من خلال التجربة الأوروبية، محاولًا بيان صلاحيتها من عدمها.


* هذه المراجعة منشورة في العدد 34 (أيلول/ سبتمبر 2018) من دورية "سياسات عربية" (الصفحات 119-129)وهي مجلة محكّمة للعلوم السياسية والعلاقات الدولية والسياسات العامة، يصدرها المركز العربيّ للأبحاث ودراسة السياسات كل شهرين.

** تجدون في موقع دورية "سياسات عربية" دراسات ومراجعات مختارة متاحة للتنزيل من العدد الجديد (34) والعددين (33) و(32)، كما يمكنكم شراء باقي محتويات هذه الأعداد الثلاثة، فيما تتوافر محتويات الأعداد السابقة جميعها مفتوحة ومتاحة للتنزيل.