دراسات 17 نوفمبر ، 2016

العولمة والتطرف: نحو استكشاف علاقة ملتبسة

الكلمات المفتاحية

العياشي عنصر

حاصل على شهادتي الماجستير والدكتوراه في علم الاجتماع من جامعـة ليســتر، بريطانيا. يعمل حاليًا مستشارًا للدراسات والبحوث بمركز الدراسات الإستراتيجية الأمنية في وزارة الداخلية لدولة قطر. شغل سابقًا الوظيفة نفسها في المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي. وعمل قبل ذلك في التدريس والبحث في عدد من الجامعات في الجزائر، والإمارات العربية المتحدة، وقطــر. كما سبق أن ترأس قسم البحوث بالمركز الوطني للبحث في الأنثربولوجيا الاجتماعية والثقافية (CRASC) بالجزائر. وشملت اهتماماته البحثية على مدى أكثر من ثلاثين عامًا قضايا تخص منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط في مجالات العمل والتنظيمات، والمجتمع المدني، والحركات الاجتماعية، وقضايا الأسرة والمرأة والنوع الاجتماعي، والتنمية والمشاركة السياسية. نشر عددًا من الكتب وأكثر 40 دراسة في مجلات علمية محكمة باللغات العربية والفرنسية والإنكليزية. وهو عضو نشط في عدد من الجمعيات العلمية مثل الجمعية العالمية لعلم الاجتماع، والمجلس العربي للعلوم الاجتماعية، والجمعية الأميركية لعلم الاجتماع، وعضو في عدد من المجالس العلمية، وهيئات تحرير المجلات العلمية الإقليمية والدولية.

تستقطب ظاهرتا "العولمة" و"التطرف" اهتمامًا غير مسبوق، إذ تحتل كل منهما مساحات متزايدة في وسائل الإعلام التقليدية والحديثة لم تبلغها موضوعات أخرى من قبل. وقد صار إلى الربط بينهما بصفة مباشرة أو غير مباشرة، كونهما موضوعًا رئيسًا في البحوث والدراسات الأكاديمية والمؤتمرات والندوات الفكرية والتقارير المتخصصة لمراكز التفكير وصناعة السياسات. تنطلق هذه الدراسة من السؤال التالي: هل توجد صلة بين العولمة والتطرف في عالمنا اليوم؟ وإن وجدت بينهما صلة، وذلك ما تزعمه الورقة، فما طبيعتها؟ وما هي المجالات التي تتجسد فيها؟ تحاول الورقة شرح مفاهيم العولمة وصيرورة ظهورها، والتطرف ومصادره، وتداعياته، فضلًا عن العلاقة الملتبسة بين التطرف والراديكالية، ثمّ تقوم باستكشاف مجالات العلاقة بين العولمة والتطرف، وتوضيح كيف يمكن أن تساهم العولمة في بروز الجماعات المتطرفة، باستعراض مجموعة من المجالات التي تتجسد فيها هذه العلاقة الملتبسة.


* نشرت هذه المراجعة في العدد  21  (تموز / يوليو 2016) من مجلة "سياسات عربية" (الصفحات 7-25) وهي مجلة محكّمة للعلوم السياسية والعلاقات الدولية والسياسات العامة، يصدرها المركز العربيّ للأبحاث ودراسة السياسات كل شهرين.

 

للحصول على أعداد المجلة (نسخ ورقية أو إلكترونية) أو مقالات مفردة منها، أو الاشتراك السنوي فيها، زر المتجر الإلكتروني لكتب ومجلات المركز