العنوان هنا
دراسات 10 سبتمبر ، 2017

صورة الشباب العربي اللاجئ في الصحافة الألمانية: مثال مجلة "دير شبيغل"

زهير سوكاح

باحث مهتم بالتفاعل الحضاري بين الشرق والغرب، وبالدراسات ما بعد الاستعمارية، مع اهتمام خاص بالهجرة العربية والإعلام في الدول الناطقة بالألمانية. نُشرت له دراسات ومقالات متخصصة باللغتين العربية والألمانية. حصل سنة 2017 على شهادة الدكتوراه من جامعة هاينرش هاينه بدوسلدورف، ألمانيا، في تخصص الأدب الألماني عن أطروحة بعنوان "صورة الشرق في أدب الرحلات الألماني: مقارنة تحليلية بين نصوص رحلاتية من القرن التاسع عشر وبداية القرن الحادي والعشرين"

ترصد هذه الدراسة جانبًا من الخطاب الإعلامي الأوروبي عن الحركة اللجوئية الحالية من المشرق باتجاه أوروبا، منطلقة من صورة اللاجئ العربي الشاب في مجلة دير شبيغل الألمانية بين عامي 2015 و2016، إضافة إلى نماذج صحافية أخرى للمقارنة، من ألمانيا والنمسا وفرنسا. وتوصلت الدراسة إلى وجود ثلاثة اتجاهات شكّلت الخطاب الإعلامي عن الظاهرة في قيد الدرس، وتحددت زمانيًا في ثلاث مراحل: مرحلة المُسايرة الإعلامية للتعاطف الشعبي، وهي ترحيبية عابرة، ثم مرحلة تخويفية من اللاجئ العربي الشاب، وأخيرًا مرحلة نفعية ترى في "شبابية" الحركة اللجوئية فائدة ديموغرافية واقتصادية. وكأطروحة مركزية خلُصت الدراسة إلى وجود تطابق في الخلفية الأيديولوجية لهذه الاتجاهات، وهي قائمة أساسًا على "شرقنة" مستمرة للآخر اللاجئ، وتمجيد الذات الأوروبية "الإنسانية" و"المتفوقة"، التي تزعم أنها أوت هذا الآخر "الضعيف" و"المتخلف"، على الرغم من طباعه "الإرهابية" المتخيلة.


* نشرت هذه الدراسة في العدد 21 (صيف 2017) من مجلة "عمران" (الصفحات 81-108) وهي مجلة فصلية محكمة متخصّصة في العلوم الاجتماعيّة والإنسانيّة، يصدرها المركز العربيّ للأبحاث ودراسة السياسات.

** تجدون في موقع دورية "عمران" دراسات ومراجعات مختارة متاحة للتنزيل من العدد الجديد (30) والعددين (29) و(28)، كما يمكنكم شراء باقي محتويات هذه الأعداد الثلاثة، فيما تتوافر محتويات الأعداد السابقة جميعها مفتوحة ومتاحة للتنزيل.