العنوان هنا
مراجعات 14 أبريل ، 2022

سورية: الدولة وحدودها الدولية والمجالية

نيروز غانم ساتيك

باحث في المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات. تتركز اهتماماته البحثية في قضايا سوسيولوجية المجتمع السوري. حاصل على ماجستير في علم الاجتماع والإنتربولوجيا من معهد الدوحة للدراسات العليا.

عنوان الكتاب: سورية:الدولة وحدودها الدولية والمجالية.

عنوان الكتاب في لغته: Syria: Borders, Boundaries, and the State.

المؤلف: ماثيو سيمينو Matthieu Cimino (محرر).

الناشر: لندن: بالجريف ماكميلان Palgrave Macmillan.

سنة النشر: 2020.

عدد الصفحات: 342 صفحة.

يعدّ كتاب سورية:الدولة وحدودها الدولية والمجالية، الصادر عام 2020، أول كتاب يدرس قضية تشكُّل حدود سورية الخارجية وتشعباتها المحلية في الماضي والحاضر. وهو كتاب عابر للتخصصات الأكاديمية يجمع بين الأنثروبولوجيا والسوسيولوجيا والتاريخ والعلوم السياسية. لذلك، فهو لم يُكتب للمتخصصين الأكاديميين فحسب، بل أيضًا لكل المتخصصين في الحقل السوري معرفيًا وسياسيًا، وكذلك للمهتمين بالشأن العام لهذا البلد. وهو نتاج أعمال مؤتمر أكاديمي نظمته جامعة أكسفورد في تشرين الثاني/ نوفمبر 2017.

على غرار غيره من الأعمال الأكاديمية الصادرة مؤخرًا حول المسألة السورية، يوثق الكتاب ويحلل إشكاليات اجتماعية وسياسية مهمة برزت في العقد الأخير من تاريخ سورية، مُركّزًا على الإشكاليات المتعلقة بالحدود، وعلى تصور الفاعلين الاجتماعيين والسياسيين لها.

تطرقت بعض الأدبيات الأكاديمية مؤخرًا، جزئيًا، إلى موضوع المناطق الحدودية في سورية. وقد تناول بعضها انعكاسات موجات اللجوء من البلاد تجاه المناطق الحدودية مع دول الجوار، بينما ركّز البعض الآخر على الشروخ التي طرأت على تلك الحدود وعلى تشكُّل مجالات حدودية جديدة غامضة. وقد سبق للباحثة ليلى فيغنال أن درست الحيز المجالي للدولة السورية وتغيراته في المناطق الحدودية خلال ثورة 2011 وما بعدها من منظور اجتماعي - سياسي. كما تطرّقتُ من جانبي إلى التغيرات المجالية الحدودية السورية من خلال فحص السياقين المحلي والدولي، متسائلًا عن إمكانية تشظّي سورية إلى كيانات جغرافية مشتتة.


* هذه المراجعة منشورة في العدد 39 (شتاء 2022) من مجلة "عمران" (الصفحات 221-227) وهي مجلة فصلية محكمة متخصّصة في العلوم الاجتماعيّة، يصدرها المركز العربيّ للأبحاث ودراسة السياسات ومعهد الدوحة للدراسات العليا.

** تجدون في موقع دورية "عمران"  خلال الفترة الحالية من جائحة كورونا جميع محتويات الأعداد مفتوحة ومتاحة للتنزيل.