مؤتمر العلوم الاجتماعية والإنسانية

مؤتمر العلوم الاجتماعية والإنسانية هو أحد أهمِّ العلاماتِ في النشاطِ المؤتمريِّ العلميِّ للمركز العربي، وفيه تُعلَن نتائجُ الجائزة العربية للعلوم الاجتماعية والإنسانية. وتتميّز بحوث الموضوعات التي يعالجها سنويا مؤتمر العلوم الاجتماعية والإنسانية بمعالجاتها وإضافاتها البحثية الجديدة في مجالاتها، وتعبّر في ذلك عن أحد مستويات التطور في البحث العلمي العربي.

وقد عقد المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات مؤتمر العلوم الاجتماعية والإنسانية في دورته السادسة للعام الأكاديمي 2016/2017 في شهر آذار/ مارس 2017، حول موضوع: "سؤال الأخلاق في الحضارة العربية الإسلامية" في مجال العلوم الإنسانية، وموضوع: "الشباب العربي: الهجرة والمستقبل" في مجال العلوم الاجتماعية. وقد جرى تخصيص الدورات الخمس السابقة للمؤتمر السنوي لموضوعات "سؤال الحرية في الفكر العربي المعاصر"، و"المدينة العربية: تحديات التمدين في مجتمعات متحوّلة"، و"من النمو المعاق إلى التنمية المستدامة: أي سياسات اقتصادية واجتماعية للأقطار العربية؟"، و"الهوية واللغة في الوطن العربي"، و"جدليّة الاندماج الاجتماعي وبناء الدّولة والأمّة في الوطن العربيّ"، و"ما العدالة في الوطن العربيّ اليوم؟"، و"أطوار التاريخ الانتقالية، مآل الثورات العربيّة"، و"السياسات التنموية وتحدّيات الثورة في الأقطار العربيّة"، و"أدوار المثقفين في التحوّلات التاريخية"، و"الجامعات والبحث العلمي في العالم العربي".

قرّر المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات أن ينعقد مؤتمر العلوم الاجتماعية والإنسانية مرةً كلّ سنتين لإتاحة وقتٍ ملائم لإعداد بحوث نقدية ذات قيمة بحثية نوعية ومعالجات بحثية جديدة حول موضوعاته، بعد أن كان ينعقد سنويًا. وقد وحّد المركز بين مؤتمر العلوم الاجتماعية والإنسانية وبرنامج الجائزة العربية للعلوم الاجتماعية والإنسانية التي كان يمنحها سنويًا، لتكون المنافسة على الجائزة شاملةً البحوث كافة المقرّة والمقدمة للمشاركة في المؤتمر، ويعلن فوز أفضلها؛ أي إنّ مسار التقدم ببحث لنيل الجائرة هو نفسه مسار التقدّم ببحث للمؤتمر.

ويعقد مؤتمر العلوم الاجتماعية والإنسانية في ضوء هذا التوجه دورته السابعة (آذار/ مارس 2019) في موضوع "إشكالية مناهج البحث في العلوم الاجتماعية والإنسانية"، مستهدفًا فتح حوار علمي نقدي ومعمّق بين أكبر عدد ممكن من أصحاب الاختصاص العرب المشتغلين في العلوم الاجتماعية والإنسانية من أجل تدارس القضايا المهمة في مجالات اختصاصاتهم الدقيقة أو التي تجمع بين عدة اختصاصات.